القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

الكاظمي يحدد موعد الانتخابات المبكرة


حدد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، السادس من حزيران عام 2021 موعدا لاجراء الانتخابات المبكرة، فيما دعا مجلس النواب لارسال قانون الانتخابات الى رئيس الجمهورية للمصادقة عليه.

 وقال الكاظمي في كلمة متلفزة ان “هنالك جهات ارادت اغراق البلد بالدماء بعد الانتصارات التي تحققت ضد داعش وكانت هنالك صراعات اقليمية وداخلية، اضافة الى غياب التخطيط ومشاكل عارمة”، مبينا انه “وفي ظل هذه الاوضاع انطلقت اتهامات ضدي شخصيا وضد كل من يقترب مني انسانيا سبقت ورافقت مرحلة تولينا  لرئاسة الحكومة وما زالت مستمرة، ومع استحقاقات تشكيل الحكومة ولمدة شهرين واجهتنا عراقيل كثيرة لكننا صمدنا وحاولنا تجاوزها فكان هدفنا اولا انجاز انتخابات مبكرة وعادلة والخروج بحكومة وبرلمان تمثل الشعب وتطلعاته”.

 واضاف الكاظمي، “وقد شكلنا منذ اول يوم تشكيل  الحكومة لجنة واجبها توفير ارضية لاجراء الانتخابات وثانيا عملنا على مواجهة الصعوبات الاقتصادية وانشانا ورقة اصلاحية اسميناها الورقة البيضاء لتنمية الاقتصاد وانعاش السوق وايقاف هدر واستغلال المال العام وتوفير فرص عمل للقضاء على البطالة”، “كما قمنا بسلسلة تغييرات ادارية لضمان انهاء حالة الاستغلال لمؤسسات الدولة من قبل الفاسدين وضعاف النفوس وخير مثال ما قمنا به في المناف1ذ الحدودية ورفضنا الحلول الترقيعية وجردنا الكثير من النافذين من عناصر قوتهم في الفساد كخطوة اولية قبل اخضاعهم للعدالة ، وقمنا  بجرد جميع المشاريع الاستثمارية وبدانا خطوات للعمل الاستثماري بغية النهوض بالواقع الاستثماري للبلد”.

 وتابع ، “كما واجهنا ازمة كورونا ولم تكن المؤسسات الصحية مستعدة لها وخاصة ان المؤسسات الصحية نخرها الاهمال والفساد وتسلمنا مؤسسات صحية تعاني من الفقر والفساد والاهمال، وقمنا فورا باجراءات ادارتها لمواجهة  وباء كورونا وهنالك مستشفيات اخرى سيتم افتتاحها خلال الاشهر المقبلة  ولم نبخل باي شئ نستطيعه لمواجهة هذا الوباء”.

 وبين، “كما واجهنا في الملف الامني جميع التحديات التي يراد منها جر العراق الى الصرارعات الاقليمية، وكنا حريصين على مواجهة الجريمة المنظمة كما حرصنا على ايصال رسالة الى الجميع بان العراق لا يحتاج الى وجود عسكري امريكي او اجنبي بل نحتاج التعاون في التعليم والثقافة والصحة والتدريب والتسليح لقواتنا بالمجال الامني فقط، واكدنا على ان حفظ البعثات الدبلوماسية والسفارات هي ضمن واجباتنا والتزاماتنا الدولية، كما اكدنا على مبدأ التعاون وعدم التدخل بشؤون الجيران”.

 واوضح، “كما عملنا على التحقيق العادل في كل ماصاحب تظاهرات تشرين، وقد اشرنا بكل وضوح الى اجراءات تحديد الضحية بعيدا عن الشعارات ووضع المتورطين امام ايدي العدالة ، وبعد شهرين فقط وضعنا قائمة من 561 شهيد من ضحايا التظاهرات وسنمنح حقوق لعوائلهم ، كما سنعمل على وضع المجرمين امام القضاء ولن نتنازل عنه حتى يعود الحق الى اصحابه”، لافتا الى اننا “وعدنا بان لاتمضي 72 ساعة على الاحداث الاخيرة في ساحة التحرير وهذا مافعلناه وقطعنا عهدا على اعادة الامان “.

 واكد انني “اعلن عن تاريخ السادس من حزيران من العام المقبل موعدا لاجراء الانتخابات المبكرة وسنعمل على توفير مستلزمات نجاحها”، مطالبا البرلمان “بارسال القانون الى رئيس الجمهورية للمصادقة عليه”.

 ولفت الكاظمي، الى “اهمية ان تتمتع المفوضية المستقلة للانتخابات باستقلال كامل وان يتم منح الجميع الفرص المتساوية لاجراء الانتخابات دون ضغط المال او السلاح”، داعيا الشباب والمفكرين “لانشاء نقلة نوعية وانتشال العراق من وضعه الحالي لان ارادتهم ستغير وجه العراق وتزيل سنوات الدم والنزاعات وبارادتهم الحرة سنصنع عراق الامل وليس عراق الفوضى والسلاح ولسنا رجال ازمات بل نسعى للحل ولن نلعب بالشعب او نتحكم بمقدراته فهو منبع الامن والحضارة والاخلاق والقيم والتضحيات”.
reaction:
الخطى
الخطى
مؤسسة اعلامية ثقافية تقدم خدماتها من اجل تطوير المجتمع العراقي في مجال الثقافة والاعلام تأسست على يد عدد من الشباب الاكاديمي العامل في الوسط الثقافي والاعلامي.