القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

بيان صادر عن وزارة الصحة والبيئة

تشهد دول العالم المختلفة زيادة خطيرة في عدد الاصابات والوفيات في ظل شلل تام لاقوى الانظمة الصحية امام جائحة كورونا الخطيرة على الرغم من انطلاق حملات استخدام اللقاحات في تلك البلدان نتيجة ضراوة الموجة الثانية التي ثبت انها أقسى وأشد فتكا من الموجة الاولى بسبب ظهور السلالات الخطرة و منها السلالة البريطانية و الجنوب افريقية.

لقد كررت وزارة الصحة في بياناتها المتعددة وتصريحات مسؤوليها في مختلف القنوات الاعلامية والمواقع الخبرية على تحذير اهلنا من التهاون وعدم الالتزام بالتعليمات الصحية الوقائية بسبب وضعنا الوبائي المتحسن، لكن للاسف الشديد لم تلقَ هذه البيانات والتصريحات الاستجابة المطلوبة.

بالرغم من تحسن الوضع الوبائي بشكل واضح نتيجة ازدياد القدرة التشخيصية وتوسع السعة السريرية والقدرة العلاجية الامر الذي ادى الى زيادة نسبة الشفاء وهبوط الوفيات بشكل كبير، الا ان مؤشرات الموقف الوبائي في العراق الى زيادة بسيطة في الاصابات خلال الاسبوعين الاخيرين وهذا قد ينبئ بمقدمات لموجة ثانية من الجائحة قد تكون -لاسمح الله- اسوء من الاولى نتيجة غياب الألتزام بالاجراءات الوقائية و التهاون الواضح من أغلب المواطنين.
 
اننا نحذر من خطورة عودة الارتفاع في الاصابات وما يصاحبها من زيادة في الوفيات، الامر الذي قد يضطر وزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية الى اتخاذ القرارات والاجراءات الاكثر تشدداً كالحظر الجزئي وغلق المرافق الحيوية ذات التجمعات البشرية لقطع سلسلة انتشار العدوى و حماية المواطنين من الأثار الكارثية للموجة القادمة.  

لذلك نهيب بالمواطنين الكرام الى تطبيق الاجراءات الوقائية وخاصة ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي وتعقيم اليدين وتجنب المصافحة والمعانقة والتقبيل اثناء التحية والسلام والتوقف عن اقامة التجمعات البشرية الكبيرة بشكل عاجل.

كذلك نؤكد على الوزارات وكافة الموسسات الحكومية والقطاع الخاص بالالتزام بقرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بتطبيق الاجراءات الوقائية في مؤسساتهم وحث منتسبيها على ارتداء الكمامات طيلة الدوام الرسمي وتطبيق قواعد التباعد الجسدي وعدم استئناف اي نشاطات ذات تجمعات بشرية. 

نكرر دعوتنا للقنوات والمؤسسات الاعلامية كافة الى تكثيف جهودها الاعلامية لحث المواطنين على الالتزام بالاجراءات الوقائية. 

ونطمئن المواطنين الى ان وزارة الصحة و دوائر الصحة في بغداد والمحافظات مستمرة في توفير كافة المستلزمات الطبية الضرورية الوقائية و التشخيصية والعلاجية وتوسعة السعة السريرية لاستيعاب الزيادة المتوقعة بعدد الاصابات وتهيئة الخطط الكفيلة للتعامل مع التحديات الصحية القادمة.
reaction: