القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

الحشد الشعبي يعلن احباط مخطط ارهابي كبير في الانبار

اعلنت قيادة عمليات قاطع الانبار للحشد الشعبي، اليوم الخميس، عن تدمير مقر قيادة داعش الجديد في صحراء الانبار، فيما كشفت عن احبطت مخططًا ارهابيًا كبيرًا.

وقال قائد العمليات قاسم مصلح في بيان ان "نتائج العملية الأمنية التي انطلقت وفق معلومات استخبارية دقيقة باتجاه عدد من الأهداف غرب محافظة الانبار بالتنسيق مع العمليات المشتركة و طيران الجيش العراقي، هي تدمير مقر قيادة داعش الجديد في صحراء الانبار الغربية في منطقة وادي الملصي ذات الجغرافية الصعبة، وتدمير (٧) مضافات حديثة البناء والتي تم العثور بداخلها على ارزاق طرية وجافة ومخزن للعبوات الناسفة ومخزن للأدوية ووثائق مالية تؤكد عودة الخلايا الى عمق صحراء الانبار".

واضاف ان "هذه العملية أحبطت عودتهم و مخططاتهم الإجرامية"، مشيرا الى ان "العملية شهدت الاستيلاء على عجلة نوع بيك اب والقاء القبض على شخصين و على هواتف العناصر الإرهابية وكمبيوتر محمول وسلاح كاتم للصوت وعدد من الأسلحة الخفيفة وأعتدتها وهاون عيار ٨١ وباج لاحدى الوكالات الإخبارية يستخدم للمرور من خلال السيطرات الأمنية بسهولة داخل احدى المضافات الرئيسة التي عمل العدو على اخفائها لتمويه القوات الامنية وطيران الجيش كما عثرت قواتنا على ادوات حفر انفاق يستخدمها لانشاء المضافات تحت الأرض".

وأكد مصلح ان "العملية جاءت بنتائج قصمت ظهر العدو اذ انه عمل لمدة اشهر على بناء هذه المضافات"، مشيرا الى ان "من النتائج المهمة احباط مخطط لداعش هو ارتداء زي القوات الأمنية التي عثر عليها داخل احدى المضافات والذي يروم العدو ارتداءه وقيامه بعملية إجرامية لتشويه صورة قواتنا الأمنية في المناطق الغربية".
reaction: